-------- "This is the time for action not only words, use your God given gifts to develop this country, dont be afraid to speak up, and feel PROUD THAT U R EGYPTIAN." -------- Mohaly, Feb 2011

Wednesday, August 18, 2010

709) Fawazeer Ramadan - Kahraba !

Why do we have irregular electricity cut-off in Ramadan? and if it is necessary, why dont they schedule it instead of the daily loss of equipment and data?

Just a small paragraph about the only case when they cut off electricity in UK because the user didn't pay the bill, read and respect...

Cut-Off Process Information

The basic process is that if you don’t pay a bill, the electricity supplier will give you 28 days between sending a bill and sending a notice to disconnect you. They must then wait at least seven days before coming in to perform the cut-off. That basically gives you only five weeks between receiving a bill and being cut off.

In reality these dates are minimum figures and it's very rare that anyone would be cut off in that short a period of time. After all, the energy companies would rather have money coming in from a customer than a cut-off customer who then pays nothing. 


Compare this to what is said here in Egypt for people who fully pay their bills: Click Here


I really wanna know the answer.
 Mohaly

10 comments:

Abd Allah said...

طالب أنور عصمت السادات، وكيل مؤسسي حزب الإصلاح والتنمية، الرئيس مبارك، بوقف تصدير الغاز لإسرائيل، من أجل حل أزمة انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر في كافة أنحاء مصر.
وقال السادات في البيان ه - "إن مصر تشهد أحداثاً مؤسفة يوماً بعد يوم في هذا الشهر الكريم ويعاني المواطن من انقطاع الكهرباء يومياً، وتتراشق الجهات الحكومية عن الكهرباء بالاتهامات، فوزارة الكهرباء تتهم البترول بالعجز في توفير الطاقة اللازمة من الغاز الطبيعي لتشغيل المحطات الكهربائية ويؤكد البترول عدم قدرته على توفير هذه الاحتياجات لأنها تزيد عن الاحتياجات المتوقعة".

Abd Allah said...

7al el fazoura
Man3 el gas 3an israel

amina said...

أزمة تكرارانقطاع التيار الكهربائي الأخيرة التي شهدتها كافة محافظات الجمهورية، وتصاعدت في الأيام الأخيرة مع الارتفاع الحاد في درجة الحرارة وزيادة العبء على شبكة الكهرباء، زادت من معاناة المواطنين مع بدء شهر رمضان حيث تجمع الصيام والحر الشديدة والرطوبة الأشد مع انقطاع الكهرباء ليكون الصيف الحالي هو الأكثر معاناة على الإطلاق.
ومع تكرار انقطاع التيار، تصاعدت الأزمة إلى القيادة السياسية
وعقب الرئيس مبارك قائلا "إحنا عندنا إنتاج كافي، وهل المحولات لا تتحمل؟" ورد الوزير قائلا: "نعم عندنا إنتاج، والقدرات التي تعمل حاليا لا تستطيع أن تكفي وقت الذروة التي تستمر لمدة ساعتين. نحن لسنا ضد استخدام الناس التكييف، ولكن مع أن يستخدموه فقط في الأماكن التي يتواجدون فيها، وكذلك إنارة الأماكن التي يتواجدون فيها خلال وقت الذروة".
ردود وزير الكهرباء وإلقائه بالمسئولية في ملعب المواطنين وتحميلهم الأزمة لم يكن مبررا كافيا خاصة وان عدد كبير من المصريين لا يقتني مكيفات داخل منازلهم كما أن الاستخدام غير الرشيد للكهرباء مسئولية عدد كبير من المؤسسات والأجهزة الحكومية التي لا حساب ولا رقيب علي استخدامها السفيه للكهرباء .. ومع وعود شركة الكهرباء بعدم انقطاع التيار الكهربائي خلال شهر رمضان وهو ما حدث بالفعل في اليوم الأول للصيام الذي مر جميلا بدون أي أعطال أو شكاوي جاء اليوم الثاني ليشهد شكاوي عديدة وانقطاع مستمر في مختلف إنحاء الجمهورية لتزيد المعاناة يوما يعد يوم.
الغريب أن وزير الكهرباء ذهب لمقابلة الرئيس وفي يديه ملف إعلامي يتضمن أخبار عن انقطاعات تشهده العديد من دول العالم لإثبات أن ظاهرة القطع الكهربائي ظاهرة عالمية وهو المبررات التي لم يقتنع بها الرئيس لأنه يرغب في الوصول إلى حلول عاجلة وفورية لتلك الأزمة المتصاعدة.
وقد حسم الرئيس حسنى مبارك الملف المشتعل والمزمن بين وزارتي الكهرباء والبترول بشأن توفير احتياجات الغاز لمحطات الكهرباء واستجلاء المعالم الحقيقية للخلاف بين الشركتين القابضتين للكهرباء والغاز، حيث أصدر الرئيس خلال اجتماعه الوزاري المصغر بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد نظيف ووزير الكهرباء الدكتور حسن يونس ووزير البترول المهندس سامح فهمي ورئيس ديوان رئيس الجمهورية الدكتور زكريا عزمي مجموعة من التكليفات بحل المشكلة فوريا دون أي تأثير سواء علي التزامات مصر أو احتياجات المواطن المصري من الغاز والكهرباء علي حد سواء.
جاء تدخل الرئيس مبارك بعد صدور بيان الشركة القابضة للكهرباء الذي فجر المشكلة للعلن، حيث اتصل الرئيس هاتفيا بوزيري البترول والكهرباء وتم استدعاء رئيس الوزراء والوزيرين للاجتماع حيث تضمن البيان أن انخفاض ضغط الغاز المورد للمحطات وسوء حالة المازوت أدى إلى نقص في قدرات التوليد وانخفاض قدرة الوحدات بحوالي 1600 ميجاوات مما أدى إلى لجوء شركات الكهرباء إلى إجراء عملية التخفيف الكبيرة التي تمت الاثنين الماضي حيث انخفضت في الفترة الماضية نسبة الغاز الطبيعي المستخدم في محطات الكهرباء إلى حوالي 79% بعد أن كانت نحو 98%.
لكن؛ ما الأسباب وراء الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي ؟.. مشكلة الغاز اندلعت منذ عامين حيث تم عقد جلسة خاصة للمجلس الأعلى للطاقة بداية العام تلتها جلسة أخرى لبحث مشاكل توفير الغاز والمشاكل التي يتسبب فيها عدم ضخ الغاز للمحطات والخسائر الناجمة عن استخدام البديل له وهو المازوت وتناولتها أكثر من مذكرة بين مكاتب الشركتين القابضتين للكهرباء والغاز ووزارتي الكهرباء والبترول والمجلس الأعلى للطاقة ومجلس الوزراء ثم كانت المحطة الأخيرة في رئاسة الجمهورية حيث حسم الرئيس حسني مبارك الموقف.

Anonymous said...

simple answer:since when was anyone respected as a citizen or human being, who has any rights?
i remember last time i was treated with respect for my time -considering that time is important- was when i was at my international school.
as for the equipment and data loss, autosave every 2 minutes, and pray that the equipments dont get burned.
Ms. X

Anonymous said...

btw, black is a very elegant colour, but won't you give light blue or green shades a try?
i think it would suit here more than black. black says there is no hope, while your blog is about community development.
hope my opinion wouldn't offend you. if it does, I apologize and you are free to delte this comment.
Ms.X

Mohaly said...

Ms.X Black is just for Ramadan time, then blog will be back to light blue again.

Emy said...

لابد ان يتدخل الرئيس
يعني الكهرباء بتتقطع منذ فترة طويلة ولا حياة لمن تنادي .وهناك تصريحات تعنت من وزير الكهرباء في كل تصريحاته السابقة انه لن يتحمل كذا....مليون علشان يوفر الكهرباء للناس المفروض ان الناس في عز الحر والصيام هي اللي ترشد استهلاكها ولم يكلف خاطره بدراسة المشكلة.ولكن ياسادة عندما اجتمع به الرئيس فسوف يقوم بزيادة ضخ توربينات السد العالي لحل هذه المشكلة اي انه لابد ان يشعر الرئيس بآلام الناس حتى تحل كل مشكلة في هذه البلد.فالمسئول الذي لايشعر بمعاناةالناس فليرحل عنا ويأتي مسئول غيره يكون مسئول فعلا ويقوم بحل المشاكل لا بتعقيدها والتعالي على الناس ويطلب منهم ان( يخبطوا رأسهم في الحيط)وحسبنا الله ونعم الوكيل

Shirley Dockerill said...

In England if you don't pay your electricity bill you get cut off. End of story. If you are declared bankrupt the law states your electricty supply is immediately disconnected from the mains and you must pay for electricty before you use it (in exactly the same way you pay for pre-paid phone lines).

Mohaly said...

Thanks Shirely so no cut off if you are paying your full bill every month, and that is the riddle in Egypt. We pay it in addition to a percentage for "collecting garbage" (and dont ask me how they are related" and then have cut offs.

Shabib said...

Why you didn't mention water cut off
Nast city and new cairo are suffering since the
1st of Ramadan !!!